خريطة الموقع الإثنين 20 نوفمبر 2017م
الأول + الآخر + الظاهر + الباطن  «^»  العفو  «^»  البر  «^»  التواب  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 5  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 7  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 11  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 8  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 15  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 6 جديد واحة الصوتيات
.ooOoo. تسعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة كيفية نصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة أسرار الدعاء للدكتورة ريم الباني .ooOoo. ثلاثة دروس في التفسير الموضوعي لسورة يوسف للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. مقتبسات من تفسير سورة النور والفرقان للدكتورة فلوة الراشد .ooOoo. أربعة عشر درساً في التفسير الموضوعي لسورة الرعد للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. أربعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo.

جـديـد الـمـوقـع


الواحات
واحة جوال المتميزة
رسائل شهر ذي الحجة - 1431هـ

جوال المتميزة


رسالة من مشتركة/ إننا في موسم التجارة الرابحة مع الله، في مثل هذه الأيام يتضاعف العمل حتى يصير أفضل من الجهاد في سبيل الله، وهذه الأيام هي أفضل أيام الدنيا عند الله، ينتابني شعور أعجز عن وصفه وأنا ولله الحمد أنعم بهذه الأيام، فأحدث نفسي لاستثمارها وأفرح بهذا الحديث، لأن النية الصالحة يثيب الكريم عليها، ويلهج لساني بالتكبير والتحميد تنفيذا لوصية رسول الله، وألحظ أن أكبر محرك للعمل الصالح النية الطيبة والذكر، وفي كتاب الله (اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم)

*****

التأديب المثمر يحتاج إلى تربية طويلة، ولن تصلح تربية إلا إذا اعتمدت على الأسوة الحسنة، فالرجل السيئ لا يترك فى نفوس من حوله أثرا، وإنما يتوقع الأثر الطيب ممن تمتد العيون إلى شخصه، فيروعها أدبه، وتقتبس بالإعجاب المحض من خلاله، وقد كان رسول الإسلام يغرس الدين بسيرته العاطرة قبل أن يغرسه بما يقول من حكم وعظات، وعن عبد الله بن عمرو قال:إن رسول لله لم يكن فاحشا ولا متفحشا، وكان يقول:"خياركم أحاسنكم أخلاقا"

*****

تخيل معي ابن ثري مات والده عنه، وخلف له الأرصدة الطائلة والعقارات الفارهة، فغبطه الناس على هذا الإرث الضخم، مع أنها صائرة لغيره، لأن مصير كل حي الفناء، وما عنده سينتقل إلى الوارث من بعده، فيتيقن المؤمن عندئذ أن أعظم إرث يرثه المرء الفردوس الأعلى، لأن مصير هذا الإرث إلى البقاء لا الفناء، فيسعى لتحصيل هذا الإرث، تأمل (واجعلني من ورثة جنة النعيم) (أولئك هم الوارثون الذين يرثون الفردوس هم فيها خالدون)

*****

أخسر الناس صفقة من اشتغل عن الله بنفسه, بل أخسر منه من اشتغل عن نفسه بالناس، وفي الحديث الصحيح (إن الله يقول : يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملأ صدرك غنى، وأسد فقرك، وإن لا تفعل ملأت يديك شغلا ولم أسد فقرك) الصحيحة. ابن القيم

*****

قد يحصل المرء على شيء من حظ الدنيا بطرق ملتوية فيفرح بما أتاه منها، تأمل تاجرا حصل على مال بالحرام، وموظفا أخذ وظيفة غيره بالواسطة، وطالبا نال درجة بالغش فرحوا ونسوا قوله تعالى ( وفرحوا بالحياة الدنيا وما الحياة الدنيا في الآخرة إلا متاع )

*****

من المستفيد من نشر الأحاديث الموضوعة عن رسول الله في وسائل الاتصال، مع أن رسول الله يقول في صحيح مسلم: (من حدث بحديث عني يرى أنه كذب فهو أحد الكاذبين) وتأمل لفظ (يرى) الذي جاءت مضبوطة عند المحدثين بضم الياء يعني يظن، فمن نشر حديثا يشك في وضعه كان أحد الكذبة على رسول الله، لأنه خدم من وضع هذا الحديث في نشر باطله ومنكره، فاحذر أن يستأجرك الشيطان ووضعة الحديث في نشر حديث عن رسول الله لم تتثبت من صحته.

*****

انتشر في رسائل البلاك بيري قول ينسب إلى رسول الله (في أول يوم من ذي الحجة غفر الله لآدم..) ولم يرد هذا القول في أي كتاب من كتب السنة المعتمدة، وإنما أورده الخوبري في كتابه (درة الناصحين في الوعظ والإرشاد) وهذا الكتاب حذر الشيخ ابن باز من القراءة فيه، لامتلائه بالأحاديث الموضوعة والتي لا أصل لها، فمن المسؤول عن نشر مثل هذه الأحاديث المكذوبة والتي لا أصل لها ؟!

*****

هل تاقت نفسك للحج، ولم يكتبه الله لك، إليك أعمالا فاضلة من عملها كتب الله له أجر الحج : تصلك في الرسالة القادمة فانتظريها ..

*****

-(من صلى صلاة الصبح في جماعة ثم ثبت حتى يسبح لله سبحة الضحى كان له كأجر حاج ومعتمر تاما له حجه وعمرته)حديث حسن،والحديث وإن نص على صلاة الجماعة،لكن فضل الله واسع. -(من غدا إلى المسجد لا يريد إلا أن يتعلم خيرا أو يعلمه كان له كأجر حاج تاما حجته)صحيح،ويدخل في الحديث حضور أي مجلس ذكر. -(من جهز غازيا أو جهز حاجا أو خلفه في أهله أو فطر صائما كان له مثل أجورهم من غير أن ينقص من أجورهم شيء)صحيح.

*****

اجتمع لك في هذا اليوم اثلاثة أوقات،كلها تجعل دعواتك الصادقة مظنة الإجابة،فاليوم جمعة،وفي صحيح مسلم(خير يوم طلعت عليه الشمس يوم الجمعة فيه خلق الله آدم وفيه أدخل الجنة وفيه أخرج منها)واليوم يوم من عشر ذي الحجة أفضل أيام الدنيا،وهاأنت صائمة وللصائم عند فطره دعوة لاتردلاسيما إن وافقت آخر ساعة في الجمعة،وفي الحديث الحسن(التمسوا الساعة التي ترجى في يوم الجمعة بعد صلاة العصر إلى غيبوبة الشمس)صحيح الترغيب.

*****

من آداب الإسلام التى شرعها لحفظ المودة،واتقاء الفرقة،تحريم النميمة، لأنها ذريعة إلى تكدير الصفووتغيير القلوب،وقد كان النبى يقول"لايبلغنى أحد منكم عن أحدمن أصحابى شيئا،فإنى أحب أن أخرج إليكم وأناسليم الصدر"وعلى من سمع شيئا من ذلك ألا يوسع الخرق على الراقع، فرب كلمة شر تموت مكانها لو تركت حيث قيلت،ورب كلمة شر سعرت الحروب،لأنه نفخ فيها، فأصبحت شرارة تنتقل بالويلات،فكن عاقلا إن سمع خيرا نشره،أو شرا دفنه.

*****

صلة الرحم نوعان: مكافأة،وإحسان، فأما الأولى منهما فهي صلة من وصلك، والثانية صلة من قطعك وأساء إليك وهذه الصلة الحقيقة، لأن الأولى مكافأة ورد معروف، وفي البخاري (ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها) يقول الحافظ: فالواصل من يتفضل ولا يتفضل عليه، والمكافئ الذي لا يزيد في الإعطاء على ما يأخذ، والقاطع الذي يتفضل عليه ولا يتفضل. الفتح

*****

إذا نشأت الصداقة لله فلن تبقى إلا بطاعته،وإذا تسربت المعصية إلى أحدهما،تغيرت القلوب،وفي الصحيح"والذى نفسى بيده ما تواد اثنان فيفرق بينهما إلا بذنب يحدثه أحدهما"من أجل ذلك كان الصحابةيجعلون من التواصى بالحق سياجايحفظ مابينهم من ود،وعن أبى قلابة قال"التقى رجلان فى السوق فقال أحدهما للآخر:تعال نستغفر الله فى غفلة الناس ففعلا،فمات أحدهما،فلقيه الآخر فى النوم.فقال:علمت أن الله غفر لنا عشية التقينا فى السوق"

*****

تشرف قناة المتميزة أن تخص من كتب الله له الحج برسالة يومية، ليكون مجموع رسائل اليومية ثلاثا، سلم الله الحجاج وأعادهم سالمين غانمين.

*****

للحجاج:
هنيئا لمن كتب الله له الحج، وخصه بضيافته، فليتأدب العبد بآداب الضيف، فإنه في ضيافة ربه، وليكثر من سؤال المضيف الكريم الله جل جلاله، وفي الحديث الحسن: " الحجاج والعمار وفد الله دعاهم فأجابوه سألوه فأعطاهم" صحيح الترغيب.

*****

علام فتر لسانك عن الذكر مع أنه من أفضل ما تقرب به إلى الله في هذه الأيام، وقد نص عليه رسول الله "ما من أيام أعظم عند الله ولا أحب إليه العمل فيهن من أيام العشر، فأكثروا فيهن من التسبيح والتحميد والتكبير والتهليل" وتأملي كيف نص على الذكر بعد عموم العمل ليؤكد على مزيد فضله، ولأنه من طاب قوله جزما سيطيب فعله، والله يقول (اتقوا الله وقولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم)

*****

هلا استعددت في هذه الليلة لاستغلال وقت يوم عرفة، وقد سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم عرفة ؟ قال: يكفر السنة الماضية والباقية كما في صحيح مسلم، وفي الحديث الصحيح ( ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهي بهم الملائكة)الصحيحة، فاجعليه يوما مميزا في حياتك.

*****

للحجاج:
بشراكم ياضيوف الرحمن، لأن أمانيكم اليوم تتحقق ودعواتكم تجاب، ولن تغرب شمس هذااليوم إن تقبل الله منكم إلا وقد غفرت ذنوبكم، بل وتغفر ذنوب من دعوتم له، وفي الحديث الحسن (أما وقوفك عشية عرفة فإن الله يهبط إلى سماء الدنيا، فيباهي بكم الملائكة، يقول: عبادي جاؤوني شعثا من كل فج عميق، يرجون جنتي، فلو كانت ذنوبكم كعدد الرمل، أو كقطر المطر أو كزبد البحر لغفرتها، أفيضوا عبادي مغفورا لكم ولمن شفعتم له)صحيح الترغيب

*****

إن أفضل ذكر في هذا اليوم ما دلنا عليه رسول الله، (أفضل الدعاء دعاء يوم عرفة، وأفضل ما قلت أنا والنبيون عشية عرفة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، يحيي ويميت، بيده الخير، وهو على كل شيء قدير) تأمل أول الحديث أفضل الأدعية ما كان في مثل هذا اليوم، ولأن الدعاء يسبقه ثناء دلنا رسول الله على أفضل الذكر ذاك اليوم الذي ردده رسول الله والأنبياء قبله، فيكون دعاؤك مسبوقا بثناء، تقبل الله منك.

*****

يجتمع في مثل هذا اليوم للمؤمن تكبير مطلق ومقيد، صيغته: الله أكبر الله أكبر، لا إله إلا الله، والله أكبر الله أكبر ولله الحمد. والمطلق: مبدؤه من أول يوم من ذي الحجة وانتهاؤه بغروب شمس يوم الثلاث عشر من شهر ذي الحجة للحاج والمقيم. والمقيد: ما كان بعد الصلوات، ولذا سمي مقيدا، يبدأ للمقيم من فجر يوم عرفة، وللحاج من ظهر يوم النحر.

*****

للحجاج:
تقبل الله منكم الطاعات،واستشعروا في مثل هذا اليوم وأنتم في منى أنكم في حرم الله،وتأمل لفظ(الحرم)إنه المكان الذي يجب احترامه وتعظيمه،وقد توعد الله من نوى أن يعصي الله في الحرم وهو لم يأته بعد،فكيف بمن لم يقتصر على النية بل عصاه في حرمه،تأمل قول الله(ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم) قال مجاهد:بظلم يعمل فيه عملاً سيئا,وهذا من خصوصيةالحرم،أنه يعاقب البادي فيه الشر إذا كان عازما عليه وإن لم يوقعه.

*****

كان رسول الله في عيدالأضحى لا يطعم حتى يرجع من المصلى فيأكل من أضحيته،وكان يغتسل للعيدين،ويخرج ماشيا،ورخص لمن شهد العيد أن يجلس للخطبة وأن يذهب،وكان يخالف الطريق يوم العيد فيذهب في طريق ويرجع في آخر،فقيل:ليسلم على أهل الطريقين،وقيل:ليقضي حاجة من له حاجة،وقيل:ليظهر شعائر الإسلام في سائرالطرق،وقيل:لتكثر شهادة البقاع فإن الذاهب إلى المسجد إحدى خطوتيه ترفع درجة والأخرى تحط خطيئة،وقيل وهو الأصح:إنه لذلك كله

*****

التكبير المقيد الذي بعد الصلوات، يسن بعد كل صلاة فريضة أو سنة، ويقال بعد الاستغفار ثلاثا، وقول ( اللهم أنت السلام... ) فيحل محل أذكار أدبار الصلوات. ينظر الممتع لابن عثيمين.

*****

للحجاج:
استشعر وأنت تلتقط الحصى وترميها العبودية التامة لله، والاستسلام لأوامره، فالذي حملك على البحث عن الحصى ورميها التزام أوامر الله، أو ليس حري بك أن ينسحب هذا الاستشعار على جميع عملك، وأن تستحضر هذا الموقف كلما سولت لك نفسك الأمارة بالسوء أن تعصي أمره، ولذا كان ثواب رمي الجمار أن للعبد بكل حصاة تكفير موبقة من الموبقات، كما جاء في الحديث الحسن في صحيح الترغيب.

*****

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن أعظم الأيام عند الله تبارك وتعالى يوم النحر، ثم يوم القَر " حديث صحيح، صحيح سنن أبي داود، وسمي هذا اليوم بيوم القر لأن الناس قارين في منى لا أحد منهم ينفر.

*****

في هذه الأيام العظيمة المباركة أيام العيد يوجد مريض في المستشفى ينتظر زيارتك، وكبير ينتظر تقديرك، ويتيم ينتظر إحسانك، وصديق ينتظر وصلك، وولد ينتظر برك، وأخ ينتظر صلتك، ومسكين ينتظر صدقتك، ومسلم ينتظر دعوتك، فليكن لكل ممن تقدم نصيب من إحسانك وبرك، جعلك الله مباركا أينما كنت.

*****

الناس في الحياة ضربان : مؤمن ومجرم، يحدثنا الله عن خاتمة كل منهما ( إنه من يأت ربه مجرما فإن له جهنم لا يموت فيها ولا يحيى ومن يأته مؤمنا قد عمل الصالحات فأولئك لهم الدرجات العلى ) فاختر كيف ستقدم على ربك، وتحمل تبعة عملك.

*****

رسالة من المشتركة أم هديل قال تلميذ لأستاذه العالم : إني نظرت إلى الخلق يعادي بعضهم بعضا، ويبغي بعضهم على بعض، ويقاتل بعضهم بعضا، ونظرت إلى قوله تعالى " إن الشيطان لكم عدو فاتخذوه عدوا " فتركت عداوة الخلق وتفرغت لعداوة الشيطان وحده .

*****

في عرفة سألتني امرأة أن أذكرهم بالله بعد الصلاة فاعتذرت لانشغالي بالدعاء فسألتني ثانية فاعتذرت لانشغالي بالدعاء,فسألتني الثالثة فاستحييت أن أردها ,حينها فقهت حديث رسول الله (إن الله حيي كريم يستحي أن يرد يدي عبده صفرا إذا رفعهما إليه إلا ويضع فيهما خيرا ) إن العبد يستحي إذا ألح السائل ألا يجيبه فكيف بالكريم سبحانه

*****

في ليلة من ليالي منى أضعنا الطريق، وصرنا نبحث عن مقر الحملة، ونسأل فلا نجد جوابا، حتى سخر الله لنا من يرشدنا، في ذلك الوقت أدركت تسمية الله من أضل الطريق إليه ضالا، نعم إنه متعب في تخبطه وسيره، قد أضل طريق الجنة ، تأمل ( أفمن يمشي مكبا على وجهه أهدى أمن يمشي سويا على صراط مستقيم ) فاحذر الضلال وأن يكون دليلك الشيطان

*****

قد تبعدك كلمة عن الجنة بعد أن اقتربت منها ، وفي مسند أحمد بسند حسن يقول رسول الله (إن الرجل ليدنو من الجنة حتى ما يكون بينه وبينها إلا ذراع فيتكلم بالكلمة فيتباعد منها أبعد من صنعاء) فامسك عليك لسانك

*****

حينما تحيط بالمؤمن الفتنة ينجيه الله منها بالنية الطيبة تجاه أخيه المؤمن ، وفي صحيح مسلم (من أحب أن يزحزح عن النار ويدخل الجنة فلتدركه منيته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر ، ويأتي إلى الناس الذي يحب أن يؤتى إليه )

*****

يشغل بعض الناس نفسه بتتبع أخطاء الآخرين، والانشغال بعيوبهم، وينسى خطأه، ولا يلتفت لإصلاح نفسه، وقد عاب رسول الله صلى الله عليه وسلم على من كان هذا طبعه، فقال في الحديث الصحيح: (يبصر أحدكم القذاة في عين أخيه , وينسى الجذع أو الجدل في عينه معترضا) الصحيحة.

*****

احذر أن تظلم عاملك في أجره، لأن خصمك سيكون ربك، وفي صحيح البخاري يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (قال الله تعالى: ثلاثة أنا خصمهم يوم القيامة، ومن كنت خصمه خصمته: رجل أعطى بي ثم غدر، ورجل باع حرا فأكل ثمنه، ورجل استأجر أجيرا فاستوفى منه ولم يعط أجره)

*****

هل يفقه الواحد منا أنه إذا فشل في التخطيط، فقد خطط للفشل، وأنك إذا لم تخطط لحياتك، فإنك ستدخل في مخططات الآخرين تلقائيا، ويرى العلماء من خلال دراسات أُعدت أن نسبة الذين يخططون لحياتهم لا تصل 3% من مجموع الناس كلها, وأن هذه النسبة القليلة هي التي تقود المجتمعات في مجالات الحياة المتنوعة، أخرجي دفترك واكتبي أهدافك، وخططي للوصول إليها.

*****

لكي تتمكن من ترجمة مفهوم التخطيط إلى واقع عملي، فإن ذلك يكون بالإجابة على خمس أسئلة رئيسة: ما: ونعني به الهدف الذي ستضع له خطة لتنفيذه. متى: الزمن الذي تنفذ به الخطة. من: الأفراد الذين سيقومون بتنفيذها. كيف: عملية التنفيذ، بما فيها من خطوات عملية، وبرامج تنفيذية. كم: عملية الرقابة والمتابعة والتقييم. فالتخطيط إذًا أداة إدارية رائعة تسهم في تحقيق أهدافك.

*****

إذا قام العبد في الصلاة غار الشيطان منه، فيجتهد عدو الله في صد المؤمن عنها، فإن أبى العبد وصلى خطر بين المؤمن ونفسه وذكره أمورا قد نسيها، ليشغل قلبه بها، فيقوم فيها بلا قلب، وينصرف من صلاته مثل ما دخل فيها بخطاياه وذنوبه لم تخفف عنه بالصلاة، فإن الصلاة إنما تكفر سيئات من أدى حقها، وأكمل خشوعها، ووقف بين يدي الله بقلبه وقالبه. ابن القيم

*****

رسالة من مشتركة سبحان الله لاستحضار الآيات مع المواقف شأن عجبب في القلب، وأهم ما صنعته جامعة الحج، ربط مواقف تمر بنا في حياتنا الدنيا بالحياة الآخرة، لنكون متيقظين منتبهين، لا نألف العيش زهرة، فإن مصير الزهرة الذبول، ألم نر كيف كان منظر الخيام في منى بعد انتهاء النسك !! أو عرفات بعد النفرة !! حين اكتظت يوم واحد في عامها فقط ثم أجدبت !!

*****

سورة مريم من أكثر السور إيرادا للفظ الرحمة واسم الرحمن، فقد ذكرت الرحمة ومشتقاتها في السورة أكثر من 20 مرة، تأملي سورة مريم مع ربط مقاطعها بوحدتها الموضوعية رحمة الله للعباد، ولذا افتتحت السورة بقوله (ذكر رحمت ربك..)

*****

رحمة الله في سورة مريم تبدت في قصة زكريا الذي اشتعل رأسه شيبا ووهن عظمه ويرزق الولد، وفي قصة مريم التي تمنت أمها أن تكون ذكرا لتخدم بيت المقدس، فيرحم الله تلك الأم ويحقق لها فوق ما تمنته ويرزقها أما لنبي من أولي العزم، وابن صالح يرحم أباه من أن يكون للشيطان وليا فيجتهد إبراهيم في دعوة أبيه، ثم تسوق السورة نماذج من المرحومين، وتختم بمصير أهل الرحمة الجنة جعلك الله من سكانها.

*****

أما استوقفتك آية في سورة مريم (وهزي إليك بجذع النخلة تساقط عليك رطبا جنيا) أي قوة في امرأة قد أخذها المخاض تجعلها تهز جذع نخلة قد يعجز عن هزه أقوياء الرجال، لكن الله أراد أن يعلمنا بذل السبب لتحصل لنا النتائج، فمهما كان سببك ضعيفا ابذله مستعينا بالله، وسل رب مريم أن يتأتى لك ما تريد، وثق به فإنه نعم المولى ونعم الوكيل.

*****

يقف المتأمل لسورة مريم على العائلات الربانية التي ذكرتها السورة، إنها تحدثنا عن نماذج لأشخاص أنجبوا أبناء بنية تسليمهم أمانة هذا الدين، زكريا ويحي، ومريم وعيسى، وإبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب، وكأن السورة تخاطب الآباء والأمهات هل أنتم حريصون على توريث الدين لأبنائكم، ليكونوا امتدادا لعملكم الصالح، ثقوا بالله واستعينوا به على التربية الإيمانية للذرية، والنتيجة اقرؤوها في سورة مريم.

*****

المؤمنون الموصولة قلوبهم بالله،الندية أرواحهم بروحه،لاييأسون من روح الله ولو أحاطت بهم الكرب،واشتد بهم الضيق،لأنسهم بربهم،وثقتهم بمولاهم،وهم في مضايق ومخانق الكروب،تعزيهم كلمة يعقوب لأبنائه بعد أن طال البعد بيوسف وفقد أخاه أيضا علم أنه لا يصح منه اليأس وله إله كريم قوي يركن إليه،وأنه كلما اشتد الخطب عظم الرجاء بالرب،تأمل:(ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون)

*****

لقد عد رسول الله اليأس من روح الله،والقنوط من رحمة الله من الكبائر،تأمل قوله عليه الصلاة والسلام"الكبائر:الشرك بالله،واليأس من روح الله،والقنوط من رحمة الله "السلسلة الصحيحة،والفرق بين اليأس من روح الله، والقنوط من رحمة الله، أن اليأس استبعاد الإنسان زوال المكروه وانكشاف المصيبة،والقنوط من الرحمة استبعاد العبد حصول المطلوب،وتحقق المرغوب،فثق بربك في زوال كربك،وحصول أمانيك.

*****

تأمل معي أعظم وفاء،عن عائشة قالت:جاءت عجوز إلى النبي وهو عندي فقال لها رسول الله: من أنت؟ قالت: أنا جثامة المزنية.فقال: بل أنت حسانة المزنية كيف أنتم؟ كيف حالكم؟ كيف كنتم بعدنا؟ قالت: بخير بأبي أنت وأمي يا رسول الله! فلما خرجت؛ قلت: يا رسول الله، تقبل على هذه العجوز هذا الإقبال؟ فقال:إنها كانت تأتينا زمن خديجة، وإن حسن العهد من الإيمان،السلسلة الصحيحة

*****

سر الصلاة إقبال القلب فيها على الله، وحضوره بكليته بين يديه، فإذا لم يقبل القلب على الله واشتغل بغيره، كان بمنزلة وافد وفد إلى باب الملك معتذرا من خطاياه مستمطرا سحائب جوده، فلما وصل إلى باب الملك، ولم يبق إلا مناجته، التفت عن الملك وزاغ عنه يمينا وشمالا، واشتغل قلبه بأمقت شيء إلى الملك بالدنيا التي خلقت للعبد عما خلق العبد له التذلل والانكسار بين يدي الرب، وصار بين يدي الملك جسدا بلا قلب.ابن القيم

*****

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يرقد وضع يده اليمنى تحت خده ثم يقول: (اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك) ثلاث مرات حديث صحيح، صحيح الكلم الطيب.

*****

رسالةمن مشتركة مازالت صورةأمي وهي تصلي الليل راسخةفي ذاكرتي أيام الطفولة،ومؤثرةعلى شخصيتي أيام الشباب،لأن تربيةالأفعال أبلغ من تربيةالأقوال،وفي البخاري نقل ابن عباس لنا صفةقيام رسول الله بالليل لما نام في بيت خالته ميمونةزوجةرسول الله، حتى إن تصحيح رسول الله لموقف ابن عباس في الصلاةحين أخذه بأذنه وأوقفه على يمينه لم يزل راسخا في ذاكرةالصغير،فمتى تلتفت الأم لتصرفاتها،وتدرك أن هناك من يراقبها ويأخذ منها

*****

سئل الشيخ ابن عثيمين:عن حكم الصلاة أمام النار؟ فقال: اختلف العلماء رحمهم الله تعالى في الصلاة إلى النار: فمنهم من كرهها، ومنهم من لم يكرهها، والذين كرهوها عللوا ذلك بمشابهة عباد النار، والمعروف أن عبدة النار يعبدون النار ذات اللهب، أما ما ليس لهب فإن مقتضى التعليل أن لا تكره الصلاة إليها، ثم إن الناس في حاجة إلى هذه الدفايات في أيام الشتاء للتدفئة فإن جعلوها خلفهم فاتت الفائدة منها أو قلت
عليك أن تجدد نيتك وتراجعها عند حفظك لكتاب الله أو قراءته، فلا تقرؤه لأجل درجة أو وظيفة، لأن ثمنه أغلى من هذا، إن ثمنه الجنة، ومن أرخص كتاب الله أرخصه الله، وفي الحديث الصحيح يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تعلموا القرآن وسلوا الله به الجنة، قبل أن يتعلمه قوم يسألون به الدنيا؛ فإن القرآن يتعلمه ثلاثة: رجل يباهي به، ورجل يستأكل به، ورجل يقرأه لله) الصحيحة.

*****

رسالة لمن أثقله الدين، عليك بهذا الدعاء، عن أبي وائل قال: أتى عليا رجل فقال: يا أمير المؤمنين! إني عجزت عن مكاتبتي فأعني، فقال علي رضي الله عنه: ألا أعلمك كلمات علمنيهن رسول الله صلى الله عليه وسلم لو كان عليك مثل جبل صير دنانير؛ لأداه الله عنك؟ قلت: بلى. قال: ( اللهم اكفني بحلالك عن حرامك وأغنني بفضلك عمن سواك ) حديث حسن، الصحيحة.

*****

( ما انتشر في هذه الأيام بمناسبةنهاية العام من تخصيص آخرالعام بصيام أو صلاة أو استغفار، كل هذه الأمور لا أصل لها في الشرع، حيث إن تخصيص عبادة بزمان أو مكان أو بعدد مما لم يرد به دليل بدعة، كما قرر العلماء بعداستقراء النصوص وتتبعها، وما يتعلق بطي الصحائف فلم يرد به دليل صحيح أنها تطوى آخر العام؛ علما أن تحديد آخرالعام وأوله كان باجتهاد من الصحابة في زمن عمر، وليس مرفوعا إلى النبي عليه الصلاةوالسلام حيث إن الهجرة قد اختلف في زمانها على أقوال عدة، ولذلك فتقييد المحاسبة في آخر العام لا أصل له، بل يجب أن يحاسب المرء نفسه طوال العام ) الشيخ.ناصر العمر

*****

إن المؤمن ليشعر بحلاوة عجيبة تخالط شغاف قلبه وهو يقرأ أحاديث وأخبار خير البرية وسيد البشر محمد بن عبد الله، ولمحبة رسول الله لطلاب الحديث والسنة كانوا هم وصيته، فعن أبي سعيد الخدري أنه قال: مرحبا بوصية رسول الله (كان رسول الله يوصينا بكم ؛ يعني:طلبة الحديث)الصحيحة، فهلا كنت من أهل الوصية، أنصحك باقتناء كتاب صحيح الترغيب والترهيب للألباني، ففيه فائدة كبيرة.

*****

نقرأ في كتاب الله(وإن منكم إلا واردها كان على ربك حتما مقضيا) والورود هو المرور على الصراط المضروب على نار جهنم،ولن يسلم من المرور أحد،وطوق النجاة فيه العمل الصالح،وعلى قدر عملك يكون نورك وعبورك،فالتفت لعملك وحاسب نفسك،وتأمل الحديث الصحيح عن رسول الله(يرد الناس كلهم النار ثم يصدرون منها بأعمالهم،فأولهم كلمع البرق،ثم كمر الريح،ثم كحضر الفرس،ثم كالراكب ثم كشد الرجال ثم كمشيهم) جعلك الله ممن يعبره كالبرق.

*****

يصل كل منا في يوم الجمعة من يحب،وأحب عباد الله لقلب المؤمن رسول الله، فلنحرص على صلة أنفسنا به في مثل هذا اليوم المبارك، ولنلهج بالصلاةعليه،ففي الحديث الصحيح:(إن من أفضل أيامكم الجمعة،فيه خلق الله آدم،وفيه قبض،وفيه النفخة،وفيه الصعقة،فأكثروا من الصلاة علي فيه،فإن صلاتكم يوم الجمعةمعروضة علي،قالوا:وكيف تعرض صلاتناعليك وقد أرمت أي بليت،فقال:إن الله عز وجل وعلا حرم على الأرض أن تأكل أجسامنا)صحيح الترغيب.

*****

اقرئي اليوم سورة طه في ظل وحدتها الموضوعية التي أعلنت في بداية السورة (طه ما أنزلنا عليك القرآن لتشقى) فالدين والقرآن ليسا لشقاء الناس، وإنما هما مصدر السعادة، هذه السورة رسالة لكل شاب وشابة منعهما من التدين الخوف من أن التدين سيصادر منهما السعادة، ويجلب لهما الكآبة، ويمنعهما من متع الحياة وأسباب اللهو، تأملي السورة في ظل هذه الوحدة الموضوعية.

*****

تعرض سورة طه نماذج من السعداء بالدين: موسى عليه السلام شاب اصطفاه الله، وتأتي الآيات تباعا لتؤكد سعادته (فنجيناك من الغم) (واصطنعتك لنفسي) (ولا تخف إنك أنك أنت الأعلى) وسحرة فرعون الذين قالوا كلمات بعد إسلامهم بلحظات تحمل مدلولات السعادة (إنا آمنا بربنا ليغفر لنا خطايانا وما أكرهتنا عليه من السحر والله خير وأبقى)

*****

تأمل علامات الإسلام التي ترشدك إلى طريق الجنة، يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن للإسلام منارا كمنار الطريق، منها أن تؤمن بالله ولا تشرك به شيئا، وإقام الصلاة، وايتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وأن تسلم على أهلك إذا دخلت عليهم، وأن تسلم على القوم إذا مررت بهم، فمن ترك من ذلك شيئا، فقد ترك سهما من الإسلام، ومن تركهن كلهن فقد ولى الإسلام ظهره)الصحيحة.

*****

لماذا أخفقنا في حياتنا التعليمية في تحبيب الناشئة للقراءة، فالإنسان المسلم اليوم لا يقرأ -في المتوسط- أكثر من 6 دقائق، على حين يقرأ الفرد في الدول الصناعية يوميا ما معدله 38 دقيقة، والسبب أن الصغار نتاج كبار لا يقرؤون، أقترح عليك أيتها المباركة أن تقتني المجموعة القصصية لمحمد موفق سليمة فأسلوبه سهل ويصلح للأطفال، وتقرئي على أبنائك كل مساء قصة.

*****

هل تعي الأم أن فكر الطفل بحاجة إلى تقوية مناعة وحفاظ كجسمه بل أشد، لأن الأجسام زودها الله بجهاز مناعة، ولن نحصل على نظام لحماية تفكيرنا كالنظام الذي زود الله به أجسامنا، لأن ما سنصل إليه جهد بشري فيه كل نقائص البشر وأشكال قصورهم، وإنما علينا أن نصل إلى أفضل ما يمكن الوصول إليه، ولن يكون ذلك إلا بوعي الأم بأهمية حماية الأفكار ومن ثم البحث عن طرق الحماية.

*****

كل من خان في شيء خفية فقد غل، وقد نهى الإسلام عن الغلول، فهل يعي الطالب حين يغش، والمعلم حين يضيع الوقت، والموظف حين يفرط في أمانته و.. و.. نماذج كثيرة أنهم يغلون، وأن جزاءهم الحرمان من شفاعة رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة، وفي الحديث الصحيح: (صنفان من أمتي لن تنالهما شفاعتي: إمام ظلوم غشوم، وكل غال مارق)الصحيحة.

نشر بتاريخ 10-01-2011  


أضف تقييمك

التقييم: 7.87/10 (3444 صوت)


الـتـعـلـيـقـات

[سحابة غيث] [ 10/09/2011 الساعة 7:22 صباحاً]
بارك الله في الأنامل التي سطرت هذه النفائس من درر الكتاب والسنة بطريقة عرض محببة وبسيطة,زادك المولى علما وفهما ونورا من عنده جل وعلا.ولآحرمنا الفضل الذي أوتييته,ووفقنا لتطبيق ما علمنا وتعلمنا.الللهم آمييين

 

القائمة الرئيسية

القائمة البريدية

أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alwa7at.net - All rights reserved


الواحات | واحة الصوتيات | الرئيسية