خريطة الموقع الأحد 24 سبتمبر 2017م
الأول + الآخر + الظاهر + الباطن  «^»  العفو  «^»  البر  «^»  التواب  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 5  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 7  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 11  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 8  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 15  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 6 جديد واحة الصوتيات
.ooOoo. تسعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة كيفية نصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة أسرار الدعاء للدكتورة ريم الباني .ooOoo. ثلاثة دروس في التفسير الموضوعي لسورة يوسف للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. مقتبسات من تفسير سورة النور والفرقان للدكتورة فلوة الراشد .ooOoo. أربعة عشر درساً في التفسير الموضوعي لسورة الرعد للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. أربعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo.

جـديـد الـمـوقـع


الواحات
واحة جوال المتميزة
رسائل شهر ربيع الثاني - 1432هـ

جوال المتميزة



يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن بين يدي الساعة سنين خداعة، يصدق فيها الكاذب، ويكذب فيها الصادق، ويؤتمن فيها الخائن، ويخون فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة. قيل: وما الرويبضة؟ قال: المرء التافه يتكلم في أمر العامة" حديث صحيح،السلسلة الصحيحة.

*****

سورة القصص تظهر دور المرأة في نصرة دين الله، فالشخصيات المهمة التي ساعدت موسى في تأدية دوره أربع نساء، أولهن أمه التي حمته بتصرفها الواثق بوعد الله، ثم أخته التي دلت على رضاعته، والثالثة امرأة فرعون التي وقفت بين فرعون وقتله، والرابعة زوجته بنت شعيب التي نصحت أباها باستئجاره، فما أعظم دور المرأة في نصرة دين الله.

*****

المولى جل وعلا قوي يحب المؤمن القوي في إيمانه وفي علمه وفي تعاطيه وأخذه وفي سائر أمره، وفي صحيح مسلم: "المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف" وهو سبحانه يكره القوة المبنية على الطغيان والظلم، وفي الحديث الصحيح: " لا قدست أمة لا يعطى الضعيف فيها حقه غير متعتع" صحيح الترغيب.

*****

ليس الخطأ نهاية المطاف بل هو بداية التصحيح، فالإنسان الناجح يتعلم من أخطائه ويستفيد منها ويجعلها خطوة دافعة لا محبطة، وقد استفاد المسلمون من وقعة أحد ما لم يستفيدوه من غيرها من الغزوات، ولذا أطال القرآن في ذكرها ووصفها.

*****

رسالة من مشتركة: لم يكن من طبعي مساعدة الآخرين، والإحساس بهم، وكتب الله لي الانتقال إلى مدرسة فتعرفت على معلماتها اللاتي مافتئن يذكرن معلمة كانت في المدرسة منذ عشر سنين، منهم من يدعو لها ومنهم من تصدق عنها ومنهم من اعتمر ومنهم من حج توفيت ـ رحمها الله ـ وكان الدافع لهن على ذلك حبها للعطاء، ومساعدة الآخرين، تأثرت كثيرا بعدها، ورفعت قيمة مساعدة الآخرين في حياتي، ولمست بركتها.

*****

البذل الواسع عن إخلاص ورحمة يغسل الذنوب ويمسح الخطايا؛ قال تعالى: (إن تبدوا الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم ويكفر عنكم من سيئاتكم والله بما تعملون خبير) فإذا انزلق المسلم إلى ذنب وشعر بأنه باعد بينه وبين ربه، فإن الطهور الذي يعيد إليه نقاءه، ويلفه فى ستار الغفران والرضا، أن يجنح إلى مال عزيز عليه فينخلع عنه للفقراء والمساكين، زلفى يتقرب بها إلى أرحم الراحمين.

*****

كان سليمان عليه السلام عالما بطبيعة الدنيا عندما رزق التمكين الهائل فيها، فقال: (هذا من فضل ربي ليبلوني أأشكر أم أكفر ومن شكر فإنما يشكر لنفسه ومن كفر فإن ربي غني كريم) فعلام نقصر البلاء على المصاب فنصبر، ولا نستشعر ابتلاءنا بالنعم فنشكر !!

*****

إنك تملك العالم كله يوم تجمع هذه العناصر كلها في يديك فاحذر أن تحقرها:الأمان والعافية وكفاية يوم واحد، قوى تتيح للعقل النير أن يفكر في هدوء تفكيرا قد يغير به مجرى حياته بل التاريخ كله، وفي الحديث الحسن:"من أصبح منكم آمناً في سربه، معافى في جسده، عنده قوت يومه فكأنما حيزت له الدنيا بحذافيرها" إن هذه النعم الميسرة ضمان كبير لصاحبها كي يقطع من الزمن فترة كاملة الإنتاج، بعيدة عن العوائق، فهلا استثمرت الفرص!

*****

لبلاد الحرمين خصوصية لا توجد لبلد في العالم هي قبلة المسلمين، واختلال الأمن فيها سيؤثر على ضيوف الرحمن من المعتمرين،أضف إلى كثرة الحاسدين والمتربصين،ووجود الخلافات القبلية والطائفية والفكرية ستقود البلاد إلى مستنقعات من الدماء وبيئة من النزاع ، فلنحافظ على تماسكنا ولحمتنا، وفي الحديث (الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها)

*****

لقد حرصنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نبالغ في اعتزال الفتنة، وأخبرنا في الحديث الصحيح " تكون فتنة؛ النائم فيها خير من المضطجع، والمضطجع فيها خير من القاعد، والقاعد فيها خير من القائم، والقائم خير من الماشي، والماشي خير من الراكب، والراكب خير من المجري، قتلاها كلها في النار " الصحيحة.

*****

سأل موسى ربه عن ست خصال : قال: يارب أي عبادك أتقى؟ قال: الذي يذكر ولاينسى قال: فأي عبادك أهدى؟ قال: الذي يتبع الهدى قال: فأي عبادك أحكم؟ قال: الذي يحكم للناس كما يحكم لنفسه قال: فأي عبادك أعلم؟ قال: عالم لا يشبع من العلم قال: فأي عبادك أعز؟ قال: الذي إذا قدر غفر قال: فأي عبادك أغنى؟ قال: الذي يرضى بما يؤتى

*****

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا أراد الله بعبد خيرا جعل غناه في نفسه وتقاه في قلبه، وإذا أراد الله بعبد شرا جعل فقره بين عينيه"

*****

الناس عادة يستصغرون النمل، ومع ذلك ضرب الله بهم مثلا في التفوق الحضاري، وأمرنا أن نقتدي بهم في تقدمهم على أقرانهم، حين تقرأ سورة النمل يتردد في ذهنك سؤال؛ لم تترك أيها المسلم غيرك من الحضارات تتفوق عليك؟ أليس لك في النمل عبرة ؟

*****

رسالة من مشتركة: في ليلة حافلة بنماذج مختلفة من الناس، تفاجأت حين رأيت سيدات يروقك منهن الأجسام والمظهر الخارجي، ويزعجك ضعف المنطق والتفكير، أدركت وقتها أننا نعيش اليوم أزمة الخارج، نصرف عليه جل أوقاتنا، وجوهرنا الحقيقي العقل والقلب لا يأخذ من أوقاتنا إلا النزر اليسير، ألم يأن أن نستجيب للأوامر الربانية: التفكر، التدبر، التأمل،.. ليجمل منا الداخل قبل الخارج.

*****

بزوغ الأفكار يمر بمراحل أربع:الأولى والثانية فكرية: التساؤل، والتفكر، والثالثة والرابعة عملية: الانشغال الذهني، والإبداع، مشكلتنا تكمن في أن العمليات الفكرية غالبا ما تكون سطحية تدور في فلك التجميل والموضة والبحث عن الترفيه، ولذا فإن المخرج جزما يتناسب مع المدخل، لنعلن تغير أفكارنا، لتتغير حياتنا، تأمل قول الله (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم)

*****

المتأمل لاسم الله سبحانه (فاطر السماوات والأرض) أي: خالقهما ومبدعهما يتأدب بما يحبه الفاطر سبحانه منه، يحب من عبده الإتقان إذا عمل العمل، ففاطر السماوات والأرض أبدع خلقهما وأحكم صنعهما، تأمل (الذي خلق سبع سماوات طباقا ما ترى في خلق الرحمن من تفاوت فارجع البصر هل ترى من فطور..) فلنرفع شعار الإتقان في حياتنا كأثر مسلكي لاسم الله الفاطر سبحانه.

*****

إن من مؤشرات الإيمان محاسبة الإنسان نفسه، وفرحه بما يقدمه من حسنات، وتضايقه مما يجنيه من سيئات، يتضايق لنومه عن صلاة الفجر أو كذبه وغيبته، أو بعده عن ربه، ويفرح إن وفقه الله لطاعة، هذا العبد شهد له رسول الله صلى الله عليه وسلم بالإيمان، ففي الحديث الصحيح: "إذا سرتك حسنتك وساءتك سيئتك ، فأنت مؤمن" تأملي الساعة في حياتك، وافرحي بطاعتك واعزمي التوبة من ذنبك.

*****

المتأمل في سورة القصص يجد أن الله تعالى يذكر بعد علو فرعون وتجبره وحتمية التغيير قصة أم موسى وهي ترضع ابنها، حتى أن القارئ ليتساءل ما الرابط؟ الإشارة إلى أن النصر يبدأ بأمهات تربي أطفالها، وترضعهم مع الحليب التمسك بدين الله والثقة بنصر الله، فإذا أردنا رفعة مجتمع وتفوقه، لنحرص على إعداد الأمهات المربيات القادرات على إعداد الأجيال القائدة المبدعة لا التابعة المحبطة.

*****

تذكرت وأنا أرى ما حل باليابان، حديث صحيح عن جابر بن عبد الله قال: لما نزلت هذه الآية (قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم أو من تحت أرجلكم) قال النبي صلى الله عليه وسلم: أعوذ بوجهك، فلما نزلت (أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض) قال الرسول: هاتان أهون أو هاتان أيسر، ذلك أن أخذ الله شديد، نسأل الله ألا يهلكنا بغضبه.

*****

(المستعان) اسم من أسماء الله الحسنى، وهو من يطلب العون منه على جلب الخير، ودفع الشر، والمؤمن دائم الاستعانة بربه لاسيما في عبادته التي بها نجاته، ولذا ربط الله بينهما في كتابه، فقال (إياك نعبد وإياك نستعين) فاستعن به على صلاة الفجر، وتربية الأبناء، وقيام الليل، وتيسير أسباب الرزق وجميع أمرك، ليتحقق لك ما ترغب.

*****

الفوضى في حياتنا انعكاس لحالة الفوضى في بيوتنا، فالنظام والتعود عليه يبدأ أول ما يبدأ في طفولتنا الباكرة، ولو تأملنا طبيعة التنشئة الاجتماعية لو جدنا أنها تعزز الفوضى غالبا لدى الطفل، إذ لا يوجد موعد لنوم الطفل، وما في يده يلقيه في أرجاء المنزل، ولم يرب على ترتيب سريره بنفسه، لذلك من الطبيعي أن ينقل هذا الطفل حالة الفوضى التي تربى عليها في بيته إلى بقية الأماكن، فلنعود أبناءنا على النظام حتى لا نضر بالأوطان.

*****

الفوضوي تمضي حياته ولم ير أثرا لمشاريعه، لأنه يخطو في أعماله خطواته الأولى ثم يتركها إلى غيرها قبل أن تكتمل، فكم من مرة بدأ عملاً وما إن يمضي فيه قليلا حتى يتركه، وكم من مرة يبدأ في قراءة كتاب وبعد أن يجاوز ربعه إذ بيديه تقفز إلى غيره من الكتب ليبدأ في قراءته، حتى ينقضي عمره في بذر لا يرى له حصادا، وهكذا تمضي الأيام والفوضوي ما زال يجري وراء السراب، راجعي دائما مشاريعك لتتعرفي على نفسك وتهذبيها.

*****

الناس كلهم يتساوون عند الولادة ويختلفون عند الوفاة، يرفعهم قربهم من ربهم وعملهم الصالح، في لحظة الوفاة يطلب بعض العباد الرجعة إلى الحياة، لتدارك ما فات، والإصلاح فيما ترك وراءه من أهل ومال، وكأنما المشهد معروض اللحظة للأنظار ليحذر المرء أن يقع فيه، تأمل (حتى إذا جاء أحدهم الموت قال: رب ارجعون، لعلي أعمل صالحاً فيما تركت كلا: إنها كلمة هو قائلها)

*****

الشعور بمعاناة الناس والتخفيف عنهم سبب عظيم لمغفرة الذنوب، والتجاوز عن السيئات، وفي الحديث الصحيح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: " حوسب رجل ممن كان قبلكم فلم يوجد له من الخير شيء، إلا أنه كان يخالط الناس، وكان موسرا، وكان يأمر غلمانه أن يتجاوزوا عن المعسر، قال الله تعالى: نحن أحق بذلك، تجاوزوا عنه " صحيح الترغيب.

*****

من لا يشكر الناس لا يشكر الله، شكر الله لخادم الحرمين ما أتحفنا به من قرارات ملكية عكست إيمان حكومة المملكة بمكافحة الفساد، وتحقيق العدالة، ودعم المؤسسات الدينية التي لعبت دورا كبيرا في الوقوف أمام الفتنة ووأدها قبل أن تولد، وفق الله خادم الحرمين لما فيه خيري الدنيا والآخرة.

*****

رسالة إلى صديقة:
درست قديما في المثل: كم من أخ لك لم تلده أمك، لكني عشت معناه معك، مازلت أذكر مواقفك المشكورة معي في وقت أزمتي، ووقت فرحتي، كم أحطتني برعايتك وأوليتني اهتمامك، ومازالت ذكرياتك الجميلة تؤنس وحدتي، شكري لجميلك عاجز، وثنائي على بذلك قاصر، سيظل لساني يلهج بالدعاء لك بالتوفيق، وأن تكتمل فرحتي بك في الفردوس الأعلى. أختك

*****

تنتشر في هذه الأيام رسائل تؤكد قرب قيام الساعة نظرا لكثرة الأحداث على الساحة، وعقيدة المسلم أن الله نص على قربها يوم بعث رسوله فقال "اقتربت الساعة وانشق القمر" وقربه يجعل المؤمن يراه كالغد (إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا) وجميع الكائنات تنتظره كل جمعة عدا الثقلين، وفي الحديث الحسن (ما من دابة إلا وهي مصيخة يوم الجمعة من حين تصبح حتى تطلع الشمس شفقا من الساعة إلا الإنس والجن) "المتميزة"

*****

كلما اتسع نطاق الضرر إثر كذبة يشيعها أفاك كان الوزر عند الله أعظم،فالصحافي الذى ينشر على الألوف باطلا،والسياسى الذى يعطى الناس صورا مقلوبةعن الواقع،والكاذب الذي ينشر إفكه في وسائل التقنية أولئك يرتكبون جرائم أشق على أصحابها وأسوأ عاقبة،يقول رسول الله"رأيت الليلة رجلين أتيانى،..قالا لى: الذي رأيته يشق شدقه فكذاب يكذب الكذبة فتحمل عنه حتى تبلغ الآفاق، فيصنع به هكذا إلى يوم القيامة"صحيح الترغيب. "المتميزة"

*****

الجهاد في سبيل الله باب واسع يحصل على فضله من جاهد نفسه لنصرة دين الله، وأداء ما وكل إليه من عمل بإتقان وإبداع، فالأم حين تتقن في تربية أبنائها والموظف حين يتقن في عمله والطالب في دراسته كان لهم أجر المجاهد في سبيل الله، وفي الحديث الحسن: "العامل إذا استعمل فأخذ الحق، وأعطى الحق لم يزل كالمجاهد في سبيل الله حتى يرجع إلى بيته" صحيح الترغيب. "المتميزة"

*****

يجيد كثير من الناس تمثيل السعادة،فيضحك ويبتسم حين يكون مع الناس،ويكاد يموت هما إذا كان لوحده، يشعر بالتعاسة والإحباط وأنه يسير بلا هدف،إن هذا الشعور الذي يختلجه هو تقيمه الحقيقي لنفسه،عليه أن يتعرف على قدراته ويوجهها للإنجاز مستعينا بالله،فالشعور بالرضا غالبا يرتبط بالإنجاز، كشعور الواحد منا حين يكمل ترتيب غرفته، أو إنهاء واجبه وهكذا هي الحياة من يعيش لهدف سام يسعى لتحقيقه لا بد أنه سيسعد. "المتميزة"

*****

نعيش في هذه الأيام معادلة صعبة،فما بين قرار الانفتاح الذي يتخوف منه الكثيرون لمخاطر الذوبان وفقد الهوية، وبين الانعزال الذي يعرضنا للتهميش،ويجعلنا أشبه بسكان قرية على طريق سريع،وصرنا نتساءل عن الحل؟الحل ذكره الله حين قرر عالمية رسالتنا (هو الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق ليظهره على الدين كله)علينا أن ننفتح الانفتاح المدروس الذي يمكننا من التأثر بكل ما هو مفيد،والتأثير بما لدينا من عقيدة وأخلاقيات تقودنا للعالمية

*****

المتأمل في سيرة رسول الله صلى الله عليه وسلم يجد حرصه وهو كثير المشاغل والأعباء على متابعة أبنائه على نوافل العبادات حتى بعد زواجهم، لقد طرق فاطمة وعليا ليلا ليوقظهم لقيام الليل، فقال: " ألا تصلون؟ فقالت فاطمة: يا رسول الله، إنما أنفسنا عند الله، فإذا شاء أن يبعثنا بعثنا. فانصرف يضرب فخذه، ويقول (وكان الإنسان أكثر شيء جدلا) صحيح الأدب المفرد، فعلام يكسل أحدنا عن متابعة أبنائه في بيته؟ "المتميزة"

*****

إذا كسلت عن نافلة، فإياك أن تكسل عن الركعتين قبل صلاة الفجر، لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يتركهما في سفر أو حضر، وفي صحيح مسلم: "ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها " وقال عنهما رسول الله عليه الصلاة والسلام : " لهما أحب إلي من الدنيا جميعا ". "المتميزة"

*****

تأمل معي فضل تحريك السبابة في الصلاة عند التشهد، ففي الحديث الحسن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : "لهي أشد على الشيطان من الحديد" يقول شراح الحديث: "أي: أن الإشارة بالسبابة عند التشهد في الصلاة أشد على الشيطان من الضرب بالحديد، لأنها تذكر العبد بوحدانية الله تعالى، والإخلاص في العبادة وهذا أعظم شيء يكرهه الشيطان نعوذ بالله منه" الفتح الرباني "المتميزة"

*****

سورة الشورى سورة تحذر من الخلاف، وتبين آثاره الوخيمة على المجتمعات وأنه طريق الفرقة، ولذا تكررت مفردة الافتراق في السورة أربع مرات، وأوضحت سبيل علاجه الشورى التي إن اعتمدنها في بيوتنا ومؤسساتنا حافظنا على وحدة الكلمة، أقرأ السورة متأملا موضوعها الرئيسي. "المتميزة"

*****

(الخاشع في صلاته إذا انصرف منها وجد خفة من نفسه،وأحس بأثقال قد وضعت عنه،فوجد نشاطا وراحة وروحا حتى يتمنى أنه لم يكن خرج منها،لأنها قرة عينه،ونعيم روحه، وجنة قلبه، ومستراحه في الدنيا ، فلا يزال كأنه في سجن وضيق حتى يدخل فيها فيستريح بها ، لا منها ، فالمحبون يقولون : نصلي فنستريح بصلاتنا ، كما قال إمامهم وقدوتهم ونبيهم صلى الله عليه وسلم : (يا بلال أرحنا بالصلاة) ولم يقل أرحنا منها)ابن القيم "المتميزة"

*****

إذا انزلق المسلم إلى ذنب وشعر بأنه باعد بينه وبين ربه، فإن الطهور الذي يعيد إليه نقاءه ويلفه في ستار الغفران، أن يجنح إلى مال عزيز عليه فينخلع عنه للفقراء زلفى يتقرب بها إلى أرحم الراحمين، وفي الحديث الصحيح "تعبد عابد من بنى إسرائيل فعبد الله فى صومعة ستين عاما، فأمطرت الأرض فاخضرت، فأشرف الراهب من صومعته ، فقال: لو نزلت فذكرت الله فازددت خيرا، فنزل ومعه رغيف ، فبينما هو في الأرض لقيته امرأة فلم يزل يكلمها وتكلمه حتى غشيها، ثم أغمى عليه، فنزل الغدير يستحم، فجاءه سائل، فأومأ إليه أن يأخذ الرغيف، ثم مات، فوزنت عبادة ستين سنة بتلك الزنية فرجحت الزنية بحسناته، ثم وضع الرغيف مع حسناته،فرجحت حسناته، فغُفر له" صحيح الترغيب. "المتميزة"

*****

الأم المربية تغرس كثيرا من القيم يوم الجمعة،وذلك حين تربي أبناءها على تعظيم الصلاة بالتجمل لها،وتعينهم على الذهاب باكرا إلى المسجد لتدربهم على الالتزام،وتحضهم على سماع الخطبة وتناقشهم بعد مجيئهم البيت لتدربهم على فن الإصغاء،وفي البخاري:(لا يغتسل رجل يوم الجمعة ويتطهر ما استطاع من طهر،ويمس من طيب بيته،ثم يخرج لا يفرق بين اثنين،ثم يصلي ما كتب له،ثم ينصت إذا تكلم الإمام إلا غفر له ما بينه وبين الجمعة الأخرى)

*****

في زيارتي للقصيم شاهدت بالعيان ما كنت أقرؤه في بطون الكتب: أن من أحب شيئا ختم الله له به، وأتمه حتى لو بعد مماته، كانت مؤسسة الشيخ ابن عثيمين هي الشاهد الحي على ما قرأت، توفي رحمه الله ومازال علمه غيث ينتفع الناس به، فما بين نتاج مطبوع ومسموع ومترجم، وما مات من لم ينقطع عمله، فاحفظ لنفسك بعد موتك ذكرها، فالذكر للإنسان عمر ثان. "المتميزة"

*****

استوقفني الحديث الصحيح: "إن قامت الساعة و في يد أحدكم فسيلة، فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها" وتأمل معي(فسيلة) إن فسيلة النخل تحتاج إلى ما يزيد على عشر سنين حتى تثمر، والعبد يرى الساعة قائمة ويظن قطعا أن فسيلته ستهلك، ومع ذلك يأمره رسول الله أن يكون إيجابيا وأن يغرس ما ينفع الناس، لقد تعلمت من الحديث أن على العبد أن يبذل السبب ولا يستعجل النتائج، لأن أجره سيحفظه الكريم منذ عمله للخير.

*****

آية في كتاب الله تسكب في قلب المؤمن الثقة بالله والطمع في عظيم بره وفضله، تأمل قول إبراهيم عن ربه (إنه كان بي حفيا) أي: كثير الحفاوة بي، والإكرام لي، سأدعوه وسيستجيب دعائي، ومن أراد أن يعلم مقامه عند ربه، فلينظر مقام الله عنده. "المتميزة"

*****

المتأمل لآيات سورة الطلاق يلحظ تكرر الآيات الآمرة بالتقوى، وكأن السورة تبين لنا أهم آداب المفارقة في حياة الأسرة المسلمة، والتي تتلخص في كلمة واحدة: تقوى الله،ل أن غيابها في مثل هذا الظرف سيؤدي إلى الكذب والظلم والقطيعة والرغبة في الانتقام.. فليتق الله من قرر الانفصال. "المتميزة"

*****

رسالة من مشتركة: في مثل هذا اليوم أحتفل بمناسبة حفظي للقرآن، الحلم الذي طالما انتظرته، لقد بدأت مشروعي المبارك يوم حملت سور القرآن على جهازي الجوال بصوت الشيخ الغامدي والسديس، واستثمرت سماع القرآن كلما ركبت سيارة أو كنت في محطة انتظار التي كنت سابقا أمل منها، لقد تغير شيء كثير في حياتي، جربوا طريقتي ودعواتكم لي . "المتميزة"

*****

عجبت لحالنا نطمع في أن يرضينا ربنا، ونتأخر عن رضاه، ينادى للصلاة (حي على الصلاة) الصلة بين العبد وربه فنتأخر عنها، بين أظهرنا كتاب الله كلامه لإصلاح العبد ونعرض عن تلاوته وفهمه، في كل مكان يعلن عن مجالس الذكر فنتخلف عنها، ينزل ربنا إلى السماء الدنيا في الثلث الآخر من الليل وننام، متى نتغير؟ ونرفع شعار موسى الذي ذكره الله عنه في كتابه (وعجلت إليك رب لترضى). "المتميزة"

*****

إذا أحاطتك الهموم، واجتاحت صفاء جوك غيوم الحزن، فثق بتقدير الحكيم سبحانه لك، وأن الخير الكثير فيما تكره ( فعسى أن تكرهوا شيئا ويجعل الله فيه خيرا كثيرا ) لقد كره يعقوب غياب ابنه عنه أربعين سنة، فكان هذا الغياب مفتاح سعادة الأسرة التي ما كانت لتخرج من البدو وتجتمع في قصر الملك لولا ما حصل بين يوسف وأخته. فسبحان اللطيف الخبير. "المتميزة"

*****

يعلم الله كم أحبك مشتركة المتميزة في الله، جزاك الله عني خيرا حيث خصصتني بمساحة من فكرك الراقي لأبلغ حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم لك، ولأنقل أقوال المفسرين حول آي القرآن، ولأناقشك في مقولات العقلاء والحكماء، خصصتك بدعوة في الروضة الشريفة في المدينة النبوية وسألت الله أن يجمعني بك في الفردوس، وأن يبلغك فوق ما تأملين. نوال العيد

*****

حين تنحرف أهدافنا في اجتماعاتنا من الاجتماع على الخير وزيادة الروابط الأخوية إلى التنافس في الأطعمة المقدمة يأتي نهي رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أكل أطعمة المتنافسين على المآدب كراهة تنبيها من رسول الله صلى الله عليه وسلم لنا على انحراف الغايات، وفي الحديث الصحيح: "أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن طعام المتبارين أن يؤكل" الصحيحة. "المتميزة"

*****

لا يزال صلاح الآباء يلحق الأبناء ليس في الدنيا فحسب بل في الآخرة حين يصعد الأبناء في درجات الجنة لتقر بهم عين أبيهم الصالح، وفي الحديث الصحيح: " إن الله ليرفع ذرية المؤمن إليه في درجته، وإن كانوا دونه في العمل لتقر بهم عينه، ثم قرأ: ( والذين آمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان) الآية، ثم قال: وما نقصنا الآباء بما أعطينا البنين " السلسلة الصحيحة. "المتميزة"

*****

كم من معارك تبتذل فيها الأعراض وتعدو فيها الشتائم المحرمة على الحرمات العزيزة، وليس لهذه الآثام الغليظة من علة إلا تسلط الغضب وضياع الأدب، وأوزار هذه المعارك الوضيعة تعود على الموقد الأول لجمرتها، كما في الحديث الصحيح "المستبان ما قالا فعلى البادئ منهما حتى يعتدي المظلوم" صحيح الترغيب، وملاك النجاة من هذه المنازعات الحادة تغليب الحلم على الغضب، والعفو على العقاب. "المتميزة"

*****

يتداول البعض وفي مثل هذا اليوم(كذبة)يطلقون عليها كذبة إبريل، ولهذه الكذبة تاريخ أسود يرتبط بهزيمة المسلمين في اسبانيا في حصن غرناطة حين أرسل لهم النصارى الخمر بالمجان لإضعاف شباب المسلمين، وبعد فترة ألحقوا الهزيمة بهم، فغلبوهم بالانحلال، وسموا ذلك العمل بخدعة إبريل، وما زالوا يحتفلون بهذه الخدعة ويتداولون فيها الكذب الذي رمز لحماقة المسلمين عندهم، فهل سنحتفل علاوة على الكذب على هزيمتنا؟
لا عذر البتة لمن يتخذون الكذب خلقا ويعيشون به على خديعة الناس، لأن الإيمان عدو الكذب ولا يجتمع معه، وفي الحديث الحسن: " يُطبع المؤمن على الخلال كلها، إلا الخيانة والكذب "
استمتعت كثيرا بنقاشكم حول أصل كذبة إبريل، ورجوع كثير منكم للتأكد من صحة المعلومة، وهذا ينبئ عن فكر دقيق وعميق، وقديما قيل: ثبت ثم انقش، ما يعنينا في البداية أن الكذب حرام أيا كان أصل هذه الفكرة ومنشؤها، أما عن سببها فقد ذُكر عدة أسباب في منشئها ما دونته أحد الأسباب، وقد استفدت هذه المعلومة من كتاب (كذبة ابريل نيسان أصلها التاريخي و حكمها الشرعي) للد.عاصم القريوتي، وكذبة إبريل للمنجد.

*****

العقيدة الإسلامية الحبل المتين الذي يجب على العبد أن يتعلمه ويعلمه أبناءه، ذلك أن إبراهيم أبا الأنبياء عليه السلام تضرع إلى الرب أن يحفظه وأبناءه من الشرك، فقال (واجنبني وبني أن نعبد الأصنام) فمن يأمن الشرك بعد إبراهيم؟
يدعو إبراهيم دعوته هذه لما شهده وعلمه من كثرة من ضلوا بهذه الأصنام من الناس (رب إنهن أضللن كثيراً من الناس) فلنقرأ شرح كتاب التوحيد للشيخ ابن عثيمين.

*****

يولع بعض الناس بمعرفة مستقبلهم حتى لو كان الطريق لهذه المعرفة محرما، فلا يتأخرون عن سؤال العرافين ومن يقرؤون الكف والفنجان، وهذا السؤال وإن لم يقترن بالتصديق محرم، ولا تقبل صلاة صاحبه أربعين يوما كما صح بذلك الحديث، فإن سأل العراف وصدقه كفر بما أنزل على محمد، لأنه لا يعلم من في السموات والأرض الغيب إلا الله. فتاوى ابن عثيمين.

*****

استبشار الناس بالمرء في الدنيا في مجالسهم وفرحهم بمقدمه مع أنهم لا يرقبون منه نفعا دنيويا كناية على محبة الله له، وفي الحديث الصحيح: "إذا أتى الرجل القوم فقالوا له: مرحبا؛ فمرحبا به يوم القيامة يوم يلقى ربه، وإذا أتى الرجل القوم فقالوا له: قحطا؛ فقحطا له يوم القيامة"صحيح الجامع.

*****

في مسجد عثمان كانت أم د.ناهدة تحضر الدرس،وتحرص عليه، توفيت ـرحمها الله ـ لكن مكانها لم يزل باقيا، إذا رأيته دعوت الله أن يجمعنا بها في الفردوس،واستفدت من ذلك عبرة،أن المرء يموت ويبقى ذكره فيما أحبه،فمن كان واصلا لرحمه ذُكر في اجتماع العائلة وتُرحم عليه، ومن أحب مجالس الذكر ذُكر فيها،بل قد سمعت من بعض الحاضرات أنها اعتمرت عنها،وأخرى حفرت بئرا باسمها، فما أكرم الرحمن الذي يتعاهد عبده بعمل صالح بعد وفاته.

*****

لما ذكر سبحانه كفايته لمن توكل عليه، أخبر أن هناك وقتا لا يتعداه المتوكل، فهو يسوقه إلى وقته الذي قدره له، فلا يستعجل من توكل على ربه، ويقول: توكلت ودعوت فلم أر شيئا، ولم تحصل لي الكفاية، فالله بالغ أمره في وقته الذي قدره له، تأمل (ومن يتوكل على الله فهو حسبه إن الله بالغ أمره قد جعل الله لكل شيء قدرا)ابن القيم.


نشر بتاريخ 13-02-2012  


أضف تقييمك

التقييم: 9.23/10 (2707 صوت)


 

القائمة الرئيسية

القائمة البريدية

أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alwa7at.net - All rights reserved


الواحات | واحة الصوتيات | الرئيسية