خريطة الموقع الخميس 27 يوليو 2017م
الأول + الآخر + الظاهر + الباطن  «^»  العفو  «^»  البر  «^»  التواب  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 5  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 7  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 11  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 8  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 15  «^»  التفسير الموضوعي لسورة الرعد 6 جديد واحة الصوتيات
.ooOoo. تسعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة كيفية نصرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم للدكتورة نوال العيد .ooOoo. محاضرة أسرار الدعاء للدكتورة ريم الباني .ooOoo. ثلاثة دروس في التفسير الموضوعي لسورة يوسف للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. مقتبسات من تفسير سورة النور والفرقان للدكتورة فلوة الراشد .ooOoo. أربعة عشر درساً في التفسير الموضوعي لسورة الرعد للأستاذة ميادة الماضي .ooOoo. أربعة دروس ضمن سلسلة شرح أسماء الله الحسنى للدكتورة نوال العيد .ooOoo.

جـديـد الـمـوقـع


الواحات
واحة جوال المتميزة
رسائل شهر جمادى الثانية - 1430هـ

جوال المتميزة

رحمة من الله من نالته جمع الله قلوب عباده عليه ، ومن حرمها انفض الناس من حوله حتى لو كانوا من أقرب الناس إليه ، هو إكسير النجاح ودلالة حب الله للعبد اللين ، تأملي ( فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) وفي الحديث الصحيح ( إن لله آنية من أهل الأرض وآنية ربكم قلوب عباده الصالحين وأحبها إليه ألينها وأرقها ) الصحيحة (1691)
فليكن اللين طبعك الدائم الذي عنه لا تتخلين مع القريب والبعيد .

*****

القدوة الحسنة المتحلية بالفضائل العالية تعطي الآخرين قناعة بأن بلوغ هذه الفضائل من الأمور الممكنة ، التي هي في متناول القدرات الإنسانية وشاهد الحال أقوى من شاهد المقال ، كما أنها تساعد على تكوين الحافز في المتربي دون توجيه خارجي ، وفي الحديث الصحيح عن ابن عامر قال أتى الرسول صلى الله عليه وسلم بيتنا وأنا صبي فذهبت لألعب فقالت أمي تعال أعطيك ، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم وما أردت أن تعطيه ؟ قالت أعطيه تمرا فقال ( أما إنك لو لم تعطيه شيئا كتبت عليك كذبة ) .

*****

تريد أن يحبك الله ازهد في الدنيا ، واستمع لابن القيم يرسم لك طريقا لتزهد فيها ( لا تتم الرغبة في الآخرة إلا بالزهد فى الدنيا ولا يستقيم الزهد في الدنيا إلا بعد نظرين صحيحين نظر فى الدنيا وسرعة زوالها وفنائها ونقصها وخستها وألم المزاحمة عليها والحرص عليها وما فى ذلك من الغصص والنغص والأنكاد وآخر ذلك الزوال والانقطاع مع ما يعقب من الحسرة والأسف فطالبها لا ينفك من هم قبل حصولها وهم حال الظفر بها وغم وحزن بعد فواتها فهذا أحد النظرين النظر الثاني النظر في الآخرة وإقبالها ومجيئها ودوامها وبقائها وشرف ما فيها من الخيرات والمسرات والتفاوت الذي بينه وبين ما هنا فهي كمال الله سبحانه والآخرة خير وأبقى فهى خيرات كاملة دائمة وهذه خيالات ناقصة منقطعة مضمحلة فإذا تم له هذان النظران آثر ما يقتضي العقل ايثاره وزهد فيما يقتضي الزهد فيه فكل أحد مطبوع على أن لا يترك النفع العاجل واللذة الحاضرة إلى النفع الآجل واللذة الغائبة المنتظرة ) الفوائد 94 .

*****

من أولى الناس برسول الله صلى الله عليه وسلم يوم القيامة؟
أكثرهم صلاة عليه كما في الحديث الحسن،صحيح الترغيب(1668)
وكانت الملائكة رسل تبليغ سلامك على الرسول صلى الله عليه وسلم ففي الحديث ( إن لله ملائكة سياحين يبلغوني عن أمتي السلام ) وذكرت باسمك عنده ( إن لله ملكا أعطاه أسماء الخلائق فهو قائم على قبري إذا مت فليس أحد يصلي علي إلا قال : يا محمد.. صلى عليك فلان بن فلان ، فيصلي الرب على ذلك الرجل عشرا ) صحيح الترغيب ، فأكثري من الصلاة والسلام عليه .

*****

الصلاة عمود الدين وأول ما يسأل عنه العبد يوم القيامة إلا أن الكثير يحسب تأدية الصلاة مجرد ركعات ينقرها نقرا يسرق من ركوعها وسجودها لا يذكر لله فيها إلا قليلا ، ولم يعلم أن الله طيب لا يقبل إلا طيبا ، وفي الحديث الصحيح ( إن الرجل ليصلي ستين سنة وما تقبل له صلاة لعله يتم الركوع ولا يتم السجود ويتم السجود ولا يتم الركوع ) الصحيحة(2535)
فهلا حرصت - وفقك الله - على إتمامها بالطمأنينة الواجبة ، وجبر نقصها بالسنن الراتبة .

*****

يعيش المرء في صراع غيبي بين قرينه من الملائكة وقرينه من الشياطين الملك يأمره بالطاعات والشيطان يعينه على السيئات فإن استجاب العبد للشر انضم لحزب الشيطان وإن فعل الخير كان في حزب الملائكة ، وفي الحديث الصحيح ( إن للشيطان لمة بابن آدم وللملك لمة فأما لمة الشيطان فإيعاد بالشر وتكذيب بالحق وأما لمة الملك فإيعاد بالخير وتصديق بالحق فمن وجد ذلك فليعلم أنه من الله فليحمد الله ومن وجد الأخرى فليتعوذ بالله من الشيطان ) .

*****

هلا استشعرت أمورا عظاما حصلت يوم الجمعة وستحصل ( إن يوم الجمعة سيد الأيام وأعظمها عند الله وهو أعظم عند الله من يوم الأضحى والفطر وفيه خمس خلال خلق الله فيه آدم وأهبط الله فيه آدم إلى الأرض وفيه توفى الله آدم وفيه ساعة لا يسأل الله فيها العبد شيئا إلا أعطاه إياه ما لم يسأل حراما وفيه تقوم الساعة ما من ملك مقرب ولا سماء ولا أرض ولا رياح ولا جبال ولا بحر إلا وهن يشفقن من يوم الجمعة ) حديث حسنه الألباني .

*****

كثيرا ما يحب الإنسان أن يبدأ صفحة جديدة فى حياته ولكنه يقرن هذه البداية المرغوبة بموعد مع الأقدار المجهولة كتحسن فى حالته أو تحول فى مكانته ، وقد يقرنها بموسم معين أو مناسبة خاصة كزواج أو رمضان وهو فيِ هذا التسويف يشعر بأن رافدا من روافد القوة المرموقة قد يجئ مع هذا الموعد ، فينشطه بعد خمول وهذا وهم فإن تجدد الحياة ينبع قبل كل شيء من داخل النفس فإذا عزمت فنفذ وتوكل على الله (فإذا عزمت فتوكل على الله ) .

*****

المحسن اسم من أسماء الله ثبت في أحاديث صحيحة منها ( إن الله محسن يحب الإحسان إلى كل شيء ) صححه الألباني في الإرواء (7/293) ، وألف الدكتور البدر رسالة صغيرة أسماها بـ (إثبات أن المحسن اسم من أسماء الله) فأحسني إلى الناس يحسن إليك ، وسلي المحسن أن يحسن إليك، فالسعيد من ناله إحسانه سبحانه .

*****

عجيب أمر ابن آدم يولد وقد كتب أجله ، وتخلق الدنيا ويخلق إسرافيل لينفخ في الصور لإنهائها،ومع هذا كله يتعلق المرء بها مع أنها معبر وممر لا دار مقام ومستقر وسحابة صيف تنقشع عن قليل ولذا قال النبي عليه الصلاة والسلام ( ما لي وللدنيا ما مثلي ومثل الدنيا إلا كراكب سار في يوم صائف فاستظل تحت شجرة ساعة من نهار ثم راح وتركها ) وتذكر أنها ساعة فلا تشغلك عن مقرك الدائم (كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ) .

*****

" اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا " قال الألباني : "لا أصل له " السلسلة الضعيفة(8) ؛ ويغني عنه قوله تعالى : ( وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا ) .

*****

اطرح كل فكرة جميلة على طلابك إن كنت معلما أو أبنائك إن كنت والدا أو على من هم حولك وثق تماما أن الأعمال العظيمة كانت بدايتها أفكار جميلة ، والكتاب الذي هو أصح كتاب بعد كتاب الله كان فكرة ، يقول البخاري كنت عند إسحاق بن راهويه فقال لي بعض أصحابه لو جمع أحد السنن الصحيحة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم التي بلغت من الصحة أقصى درجاتها لكان حسنا فوقع ذلك في قلبي فصنفت هذا الجامع الصحيح ، فهلا حركت الهمم لعمل جليل بفكرة مفيدة .

*****

إن مهارات التعامل مع الآخرين تعد من أهم المهارات المطلوبة للشخص الناجح ، فمن السهل علينا جميعا أن نتعامل مع الأشخاص الودودين البشوشين ، ولكن المحك الحقيقي هو القدرة على التعامل مع اللحظات الصعبة وحالات الغضب والتوتر التي نعيشها مع الآخرين واستخراج أحسن ما فيها لمصلحة الطرفين ، والتعامل مع الشخصيات الصعبة وقد رسم القرآن المنهج الأمثل لمثل هذه الحالات تأمل ( والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين ) .

*****

أولياء الله عباد صالحون فاعلون مثلهم كالمطر يحي الله بهم المجالس الميتة والقلوب الغافلة فما تبرح إن رأتهم تذكر الله ، فما أعظم محبتهم لله التي انعكست على من حولهم ، وفي الحديث الصحيح ( سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم من أولياء الله ؟ فقال : الذين إذا رؤوا ذكر الله )
فهل حرصت أن تكوني منهم ، وتبحثي عن صفات أولياء الله لتلحقي بركبهم ؟
أسأل الله أن يجعلك من أوليائه.

*****

إذا رسخ اليقين في فؤاد الإنسان ، وخالطت بشاشة الإيمان قلبه ، وأحس بحلاوته فى مذاقه أصبح ينظر للأحياء قاطبة على ضوء العقيدة ، فهو يحب لمبدأ لا لشهوة ويكره لمبدأ لا لحرمان يحب في الله ويبغض فيه ، وفي الحديث الصحيح ( إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله قالوا : يا رسول الله فخبرنا من هم ؟ قال : هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ، ولا أموال يتعاطونها ، فوالله إن وجوههم لنور وإنهم لعلى نور ولا يخافون إذا خاف الناس ولا يحزنون إذا حزن الناس ، وقرأ هذه الآية ( ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) .
تعتبر مرحلة المراهقة مرحلة متميزة في النمو الإنساني ذلك أنها ليست مجرد نهاية للطفولة بقدر ما تعتبر طليعة لمرحلة نمو جديدة فهي التي تؤثر علي مسار حياة الإنسان وسلوكه الاجتماعي والخلقي والنفسي ويتطلب هذا من المربي مزيد عناية لمعرفة خصائص هذه المرحلة ومهارات التعامل معها ، ومن أجود من كتب عن المراهقة د.النغيمشي ، فهلا اقتنيت كتبه ليكون توجيهك للمراهق قائما على أسس علمية لا اجتهادات شخصية لمرحلة تكوين الشخصية .

*****

ذكر يقيك من كل داء ، عن أبان بن عثمان قال سمعت عثمان بن عفان يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ما من عبد يقول في صباح كل يوم ومساء كل ليلة بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ثلاث مرات فيضره شيء ) وكان أبان قد أصابه طرف فالج فجعل الرجل ينظر إليه فقال أبان ما تنظر أما إن الحديث كما حدثتك ولكني لم أقله يومئذ ليمضي الله قدره. صحيح الترغيب(655) فاحرصي عليه فإنه وقاية من أدواء الأرواح والأبدان .

*****

لو تأملت في الناس لوجدت أن لهم طبائع كطبائع الأرض فمنهم الرفيق ومنهم الصلب ومنهم الكريم كالأرض المنبتة ومنهم البخيل كالأرض الجدباء ، ولو تأملت لوجدت أنك عند تعاملك مع أنواع الأرض تراعي طبيعة الأرض فطريقة مشيك على الأرض الصلبة ، تختلف عن الأرض اللينة فأنت حذر متأن في الأولى بينما أنت مرتاح مطمئن في الثانية ، وهكذا الناس وفي الحديث الصحيح ( إن الله تعالى خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض فجاء بنو آدم على قدر الأرض فمنهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك والسهل والحزن والخبيث والطيب ) فانتبهي لذلك عند تعاملك .

*****

الجنة سلعة الله غرسها بيده وجعلها مقرا لأحبابه وملأها من رحمته و كراماته ورضوانه ووصف نعيمها بالفوز العظيم وملكها بالملك الكبير وأودعها جميع الخير بحذافيره ، مراكب أهلها فيها أخبر بها رسول الله صلى الله عليه وسلم الأعرابي فقال ( إن دخلت الجنة أوتيت بفرس من ياقوتة له جناحان فحملت عليه ثم طار بك حيث شئت ) صحيح الترغيب(1551) ؛ فالسعيد من كتب اسمه في أهلها ، جعل الله لك فيها قصورا باسمك يتشوق أهل الجنة للقائك .

*****

علام يحزن المؤمن وبين يديه قصة يوسف عليه السلام التي حوت أنواع التنقلات من حال إلى حال ، من محنة إلى منحة ، ومن ذل إلى عز ، ومن خوف إلى أمن، ومن رق إلى ملك ، ومن فرقة وشتات إلى انضمام وائتلاف، ومن حزن إلى سرور، ومن رخاء إلى جدب والعكس ، ومن ضيق إلى سعة ، ومن وصول إلى عواقب حميدة فتبارك من قصها وجعلها عبرة لأولي الألباب ، فاقرئيها لتستلهمي الثبات عند المحن.

*****

يقول السعدي في قصة يوسف
( الحذر من شؤم الذنوب فكم من ذنب استتبع ذنوبا كثيرة وانظر إلى جرم إخوة يوسف فإنهم أرادوا التفريق بينه وبين أبيه الذي هو من أعظم الجرائم احتالوا على ذلك بعدة حيل وكذبوا عدة مرات وزوروا على أبيهم في القميص والدم وحين أتوا عشاء يبكون فليحذر العبد من الذنوب خصوصا المتسلسلة وضد ذلك بعض الطاعات تكون واحدة ولكن يتسلسل نفعها حتى تستتبع طاعات من الفاعل وغيره وهذا من أعظم آثار بركة الله للعبد ) .

*****

إن صلاح النية وإخلاص الفؤاد لرب العالمين يرتفعان بمنزلة العمل الدنيوي فيجعلانه عبادة متقبلة ، فقد يبنى الإنسان قصرا فسيح الردهات ويغرس حديقة ملتفة الأغصان وهو بين قصره المشيد وبستانه النضيد يعد من ملوك الدنيا بيد أنه إذا قصد من وراء بنيانه وغراسه نفع الناس كان له فيهما ثواب وفي الحديث (من بنى بنيانا أو غرس غرسا في غير ظلم ولا اعتداء كان له أجرا جاريا ما انتفع به أحد من خلق الرحمن) فاستشعري هذا المعنى عند بنائك وزرعك .

*****

( العبد سائر لا واقف فإما إلى فوق وإما إلى أسفل وليس في الطبيعة ولا في الشريعة وقوف البتة ما هو إلا مراحل تطوى أسرع طي إلى الجنة أو إلى النار فمسرع و مبطئ ومتقدم ومتأخر وإنما يتخالفون في جهة المسير وفي السرعة والبطء ( إنها لإحدى الكبر نذيرا للبشر لمن شاء منكم أن يتقدم أو يتأخر ) ولم يذكر واقفا إذ لا منزل بين الجنة والنار فمن لم يتقدم إلى هذه بالأعمال الصالحة فهو متأخر إلى تلك بالأعمال السيئة ) ابن القيم في المدارج (267) .

*****

وقفة تأمل في حياتك وما مضى من أيامك ، أين كنت وأين أنت الآن ؟
هل أنت في ازدياد من خيرات الدنيا والآخرة أم في تاخر وانتكاس ؟ أما آن لك أن تصححي مسارك لأن الرسول صلى الله عليه وسلم رسم مؤشرا للخير والشر فقال (خير الناس من طال عمره وحسن عمله و شر الناس من طال عمره و ساء عمله) صحيح الجامع (5608)
فإلى متى التباطؤ عن التغيير للأفضل ، جعلك الله ممن طال عمره وحسن عمله .

*****

(المهيمن) اسم من أسمائه سبحانه ، من معانيه المطلع على خفايا الأمور وخبايا الصدور الذي أحاط بكل شيء علما، فإذا استشعر المؤمن هذا المعنى راقب المهيمن في سره وعلانيته ، واستحى أن يراه حيث نهاه أو يفتقده حيث أمره ، ولم يكن حرصه على تجميل ما يراه الناس من ظاهره بأقل من حرصه على تجميل ما يطلع عليه رب الناس من باطنه ( إن الله لا ينظر إلى أجسادكم ولا إلى صوركم وأموالكم وإنما ينظر إلى قلوبكم ) .

*****

قال أبو حفص لأبي عثمان النيسابوري : إذا جلست للناس فكن واعظا لقلبك ولنفسك ولا يغرنك اجتماعهم عليك فإنهم يراقبون ظاهرك والله يراقب باطنك وأرباب الطريق مجمعون على أن مراقبة الله تعالى في الخواطر سبب لحفظها في حركات الظواهر فمن راقب الله في سره حفظه الله في حركاته في سره وعلانيته ، والمراقبة هي التعبد باسمه الرقيب الحفيظ المهيمن السميع البصير فمن عقل هذه الأسماء وتعبد بمقتضاها حصلت له المراقبة. المدارج (2/66) .

*****

لا بد للمربي أن يدرك أثناء تصحيح خطأ من تحته أن الخطأ من طبيعة البشر وفي الحديث ( كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون ) واستحضار هذه الحقيقة يضع الأمور في إطارها الصحيح ، فلا يفترض المربي المثالية أو العصمة في الأشخاص ثم يحاسبهم بناء عليها أو يحكم عليهم بالفشل إذا كبر الخطأ أو تكرر، بل يعاملهم معاملة واقعية صادرة عن معرفة بطبيعة النفس البشرية المتأثرة بعوارض الجهل والغفلة والنقص والهوى والنسيان .

*****

هل تحب أن يزاد لك في عمرك ؟ ويبارك لك في رزقك ؟ وتكثر أموالك ؟ ويصلح الله أولادك ؟ وتزداد من خيرات الدنيا والآخرة ؟
استمع لوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم ( إنه من أعطي حظه من الرفق ، فقد أعطي حظه من خير الدنيا و الآخرة ، وصلة الرحم وحسن الخلق وحسن الجوار يعمران الديار و يزيدان في الأعمار ) الصحيحة (519) .

*****

لا تنسي ـ وفقك الله ـ عند خروجك من منزلك دعاء الخروج لأن فيه هداية ووقاية وكفاية وطرد للشيطان، وفي الحديث الصحيح : ( إذا خرج الرجل من بيته فقال بسم الله توكلت على الله لا حول ولا قوة إلا بالله يقال له حينئذ هديت وكفيت ووقيت وتنحى عنه الشيطان فيقول له شيطان آخر كيف لك برجل هدي وكفي ووقي ) الصحيحة (1605) .

*****

لقد أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم المسلم أن يحفظ فواتح سورة الكهف فقال ( من حفظ عشر آيات من أول سورة الكهف عصم من فتنة الدجال ) وفي الحديث الآخر ( فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف فإنها جواركم من فتنته ) الصحيحة(582) ؛ وإنما كان لها هذا الفضل لأنها ترسم للمسلم طريق النجاة من فتنة الدين كما حصل للفتية الذين آووا إلى الكهف فرارا بدينهم ، فثبتهم الله . فعليك أن تستلهمي معالم النجاة من فتنة الدين حين تقرأين هذه الآيات لتلتزميها .

*****

يتردد على بعض الألسنة أن إنفلونزا الخنازير من أشراط الساعة ، وأن قتلها مصداق حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ( ويقتل الخنزير ) وهذا تفسير خاطئ وحمل للنص على غير موضعه ، فالقتل الوارد في الحديث إنما يكون على يد عيسى بن مريم ، ولفظ الحديث عند البخاري ( ليوشكن أن ينزل فيكم ابن مريم حكما مقسطا فيكسر الصليب ويقتل الخنزير )
فتثبتي من أي أمر شرعي يصلك على جوالك أو بريدك الإلكتروني قبل إرساله لكي لا تسهمي في نشر الخطأ وتعميمه .

*****

لو استشعر المؤمن ما لأذكار الصباح والمساء من الفضائل والفوائد التي لا تحصى لما أهملها أو تكاسل عنها إذ أنها تطرد عن العبد الغفلة ونسيان الله تأملي ( واذكر ربك في نفسك تضرعا وخيفة ودون الجهر من القول بالغدو والآصال ولا تكن من الغافلين ) ولكن عليك بشرطي الذكر ( تضرعا ) متضرعا بلسانك مكررا لأنواع الذكر و( خيفة ) في قلبك بأن تكون خائفا من اللّه أن يكون عملك غير مقبول وعلامة الخوف أن تجتهد في تكميل العمل وإصلاحه .

*****

مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بأم هانئ ذات يوم فقالت يا رسول الله قد كبرت سني وضعف فمرني بعمل أعمله وأنا جالسة قال سبحي الله مئة تسبيحة فإنها تعدل لك مئة رقبة تعتقينها من ولد إسماعيل واحمدي الله مئة تحميدة فإنها تعدل لك مئة فرس مسرجة ملجمة تحملين عليها في سبيل الله وكبري الله مئة تكبيرة فإنها تعدل لك مئة بدنة مقلدة متقبلة وهللي الله مئة تهليلة تملأ ما بين السماء والأرض ولا يرفع يومئذ لأحد عمل أفضل مما يرفع لك إلا أن يأتي بمثل ما أتيت . حديث حسن (الصحيحة1316) .

*****

تأملي معي أحوال الناس قبل دخول الاختبار تجدين منهم المتفوق و الناجح والمهمل الراسب إن هذه الفترة تذكرنا بالحياة مع قرب موعد الامتحان الأكبر ( اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون ) إنه مطلع يهز القلوب هزا ويلفتها إلى الخطر القريب فلا تكوني من النفوس الفارغة التي لا تعرف النجاح فتلهو في أخطر المواقف وتهزل في مواطن الجد كأنها للدنيا خلقت وللتمتع بها ولدت حتى تكون النتيجة ( يا ليتني لم أوت كتابيه ولم أدر ما حسابيه ) .

*****

الحفيظ الحافظ اسمان من أسمائه سبحانه ، وحفظه نوعان :
- عام لجميع المخلوقات بتيسيره لها ما يقيها ويحفظ بنيتها ويعتني بمصالحها .
- خاص بعباده المؤمنين يحفظ عليهم دينهم وإيمانهم فيحفظهم في حياتهم من الشبهات المضلة والشهوات المحرمة ومن كيد الأعداء وعند موتهم يتوفاهم على الإيمان .
فاستشعري حفظ الدنيا والدين لك ولمن تحبين وأنت تسألين الله حفظه .

*****

كيف تنال حفظ الله لك في دينك ودنياك ؟
تأمل ( احفظ الله يحفظك )
- احفظ حدوده قلا تترك ما أمرك به ولا تقع فيما حذرك منه
- احفظ حقوقه بأدائها في وقتها كما أرادها
- احفظ نواهيه بالانتهاء عنها
وسترى قول محمد بن المنكدر واقعا تعيشه
( إن الله ليحفظ بالرجل الصالح ولده وولد ولده والدويرات التي حوله فما يزالون في حفظ من الله وستر ) .

*****

تأملي دعاء الملائكة حملة العرش للمؤمنين ( ربنا وأدخلهم جنات عدن التي وعدتهم ومن صلح من آبائهم وأزواجهم وذرياتهم إنك أنت العزيز الحكيم وقهم السيئات ومن تق السيئات يومئذ فقد رحمته وذلك هو الفوز العظيم ) ( وقهم السيئات ) هذه الدعوة بعد الدعاء بإدخالهم جنات عدن لفتة إلى الركيزة الأولى في الموقف العصيب ، فالسيئات هي التي توبق أصحابها في الآخرة وتوردهم مورد التهلكة فإذا وقى الله عباده المؤمنين منها وقاهم نتائجها وعواقبها ، وكانت هي الرحمة في ذلك الموقف وأولى خطوات السعادة والفوز، فهلا استشعرت هذا الدعاء عند مجاهدة نفسك للانكفاف عن السيئات ( جنات عدن ) والرحمة والفوز .

*****

مشاهد عذاب في عرصات اليوم الآخر أعاذك الله منها ( ثلاثة لا ينظر الله عز وجل إليهم يوم القيامة العاق لوالديه والمرأة المترجلة والديوث وثلاثة لا يدخلون الجنة العاق لوالديه والمدمن الخمر والمنان بما أعطى ) الصحيحة (674)
( من كان له وجهان في الدنيا كان له يوم القيامة لسانان من نار ) الصحيحة (892)
(يحشر المتكبرون أمثال الذر يوم القيامة في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان) صحيح سنن الترمذي(2492) .

*****

يقترب موسم الإجازة وتكثر الأفراح ويتم الاستعداد لها بأنيق اللباس،وتظل ثقافة المسلمة فيما ترتديه (يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشاً ولباس التقوى ذلك خير) تأملي هناك تلازم بين شرع الله اللباس لستر العورات والزينة وبين التقوى كلاهما لباس،هذا يستر عورات القلب ويزينه وذاك يستر عورات الجسم ويزينه،وهما متلازمان فعن شعور التقوى لله والحياء منه ينبثق الشعور باستقباح عري الجسد والحياء منه،ومن لا يستحي من الله ولا يتقيه لا يهمه أن يتعرى وأن يدعو إلى العري ،العري من الحياء والتقوى ، والعري من اللباس وكشف السوأة! فليكن لباسك في الخارج دليل تقواك في الداخل وفي الحديث الصحيح(الحياء والإيمان قرناء جميعا فإذا رفع أحدهما رفع الآخر)صحيح الترغيب(2636) .

*****

املكي الدنيا بأربع ، ففيما تملكينه عوض عن كل ما فاتك منها ( أربع إذا كن فيك فلا عليك ما فاتك من الدنيا صدق الحديث و حفظ الأمانة و حسن الخلق و عفة مطعم ) حديث صحيح ، صحيح الجامع (875) .

*****

العمل بخاتمته من أحدث قبل السلام بطل ما مضى من صلاته ، ومن أفطر قبل غروب الشمس ذهب صيامه ضائعا وهاهو إبليس لم ينفعه أول عمله فقد كان مع الملائكة عابدا فعصى ربه فطرده فختم له بشر، فاسألي الله دوما حسن الختام فالأعمال بالخواتيم .

*****

ما أعظم أجر اغتنام هذا اليوم العظيم ، تأملي ما أهداه رسول الله صلى الله عليه وسلم لمن عمر ساعاته ( إن الله يبعث الأيام يوم القيامة على هيئتها ويبعث يوم الجمعة زهراء منيرة أهلها يحفون بها كالعروس تهدى إلى كريمها تضيء لهم يمشون في ضوئها ألوانهم كالثلج بياضا وريحهم تسطع كالمسك يخوضون في جبال الكافور ينظر إليهم الثقلان ما يطرقون تعجبا حتى يدخلوا الجنة لا يخالطهم أحد إلا المؤذنون المحتسبون) حديث صحيح ، الصحيحة (706) .

*****

( اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا و أنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا ) دعاء يردده الطلاب أثناء الاختبارات ، وهو دعاء صحيح ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الصحيحة2886) وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول عند الكرب لا إله إلا الله العظيم الحليم لا إله إلا الله رب العرش العظيم لا إله إلا الله رب السموات ورب الأرض ورب العرش الكريم ، وعن أسماء قالت قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ألا أعلمك كلمات تقولينهن عند الكرب ؟ الله الله ربي لا أشرك به شيئا ، وفي رواية ( أنها تقال سبع مرات ) صحيح الكلم الطيب (121،122) .

*****

إن هذا القلب البشري سريع التقلب والنسيان ، وهو يشف ويشرق فيفيض بالنور ويرف كالشعاع ، فإذا طال عليه الأمد بلا تذكير ولا تذكر تبلد وقسا وانطمست إشراقته وأظلم وأعتم فلا بد من تذكير هذا القلب حتى يذكر ودوام الذكر حتى يخشع والطرق عليه حتى يرق واليقظة حتى لا يقسو ، ولذا نزلت آية المعاتبة من الله لعباده المؤمنين تستبطئ خشوع قلوبهم أكثر من مرة بعد أربع سنين من إسلامهم وثلاث عشرة سنة وتضع أيديهم على العلاج الناجع لقسوة القلب ، فهلا قرأت تفسير هذه الآية اليوم ( ألم يأن للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ) سورة الحديد آية (16) .

*****

لا تعجزي عن قراءة سورة البقرة في بيتك لتطردي منه الشياطين ، فلا ينالونك بأذى أنت ومن تحبين ، وفي الحديث الصحيح ( اقرؤوا سورة البقرة في بيوتكم فإن الشيطان لا يدخل بيتا يقرأ فيه سورة البقرة ) صحيح الترغيب(1463) ؛ فإن عجزت فاقرأي خواتيمها في بيتك ثلاث ليال ( إن الله كتب كتابا قبل أن يخلق السموات والأرض بألفي عام أنزل منه آيتين ختم بهما سورة البقرة لا يقرآن في دار ثلاث ليال فيقربها شيطان ) صحيح الترغيب (1467) .

*****

اختمي مساءك بقراءة تبارك ففي الحديث الحسن ( إن سورة في القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له وهي تبارك الذي بيده الملك ) وعن ابن مسعود قال : يؤتى الرجل في قبره من قبل صدره فيقول ليس لكم على ما قبلي سبيل كان يقرأ بي سورة الملك ثم يؤتى من قبل رأسه فيقول ليس لكم على ما قبلي سبيل كان يقرأ بي سورة الملك فهي المانعة تمنع عذاب القبر وهي في التوراة سورة الملك من قرأها في ليلة فقد أكثر وأطيب ) صحيح الترغيب (1475) .

*****

( الوهاب ) اسم من أسمائه سبحانه معناه الذي يجود بالعطاء من غير استثابة ولا يستحق أن يسمى وهاباً إلا من تصرفت مواهبه في أنواع العطايا فكثرت نوائله ودامت ، والمخلوقون إنما يملكون أن يهبوا مالا أو نوالا في حال دون حال ، ولا يملكون أن يهبوا شفاء لسقيم ولا ولدا لعقيم ولا هدى لضال ولا عافية لذي بلاء ، والوهاب يملك جميع ذلك وسع الخلق جوده فدامت مواهبه واتصلت مننه وعوائده ، فسليه باسمه الوهاب ما شئت من خيري الدنيا والآخرة .

*****

إن استشعار معنى اسم الله الوهاب يجعلك تستكثر من مواهبه وعطاياه كما فعل الأنبياء تأملي ( هب لي من لدنك ذرية طيبة ) (هب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي) ويقودك إلى المحافظة على هباته العظيمة من الضياع وذلك بالبعد عن أسباب فقدها ولا سيما هبة الهداية إلى الحق والتضرع بين يديه بالثبات على الهداية وعدم الزيغ عنها كما توسل الراسخون في العلم باسمه ( الوهاب ) للثبات على الدين (ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب ) .

*****

لماذا يتحاور اثنان في مجلس فينتهي حوارهما بخصومة ؟ بينما يتحاور آخران وينتهي الحوار بأنس ورضا ؟ إنها مهارات الحوار ، لماذا إذا تحدث فلان في المجلس أنصت له السامعون ؟ بينما إذا تحدث آخر انشغل الجالسون بالأحاديث الجانبية ؟ إنها مهارات الكلام ، لماذا إذا دخل شخص إلى مجلس عام هش الناس في وجهه وبشوا وود كل واحد لو يجلس بجانبه ؟ بينما يدخل آخر فيصافحونه مصافحة باردة ثم يتلفت يبحث له عن مكان فلا يكاد أحد يوسع له ؟
إنها مهارات جذب القلوب ،استمتع بالمهارات ، المهارات متعة حسية لا أعني بها الأجر الأخروي فحسب لا وإنما هي متعة وفرحة تشعر به حقيقة ، مارسها مع جميع الناس كبيرهم وصغيرهم غنيهم وفقيرهم قريبهم وبعيدهم مارس معهم هذه المهارات لكسب محبتهم أو لاتقاء أذاهم أو لإصلاحهم ، وذلك عن طريق الالتحاق بالدورات التدريبية التي تقدم دورات لتطوير المهارات وإكسابها واحرص على انتقاء المدرب الجيد ، لتستمتع بحياتك وتسعد بتواصلك .

*****

انتبه أن تكون ظروفك مؤثرة على سلوكك في عملك مع أولادك مع زملائك ، فما ذنبهم أن يتعذبوا بأمور ليسوا طرفاً فيها ولا يملكون حلها ؟
لا تجعلهم إذا رأوك أو ذكروك ذكروا الهم والحزن ، لقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحمل الهموم الثقال وإذا رأى أحدا من أصحابه تبسم ، ويسهر مع أهل بيته ليؤانسهم ، ويلاعب الحسن والحسين ، فقمة النجاح أن تتغلب على ظروفك ولا تجعلها تتغلب عليك .

نشر بتاريخ 20-07-2009  


أضف تقييمك

التقييم: 5.36/10 (2830 صوت)


 

القائمة الرئيسية

القائمة البريدية

أوقات الصلاة
استعلم عن مدينة اُخرى

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.alwa7at.net - All rights reserved


الواحات | واحة الصوتيات | الرئيسية